التخطي إلى المحتوى

وصلت العلاقة بين البرتغالي جواو فيليكس ، نجم خط الوسط في أتلتيكو مدريد ، ومدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني ، إلى طريق مسدود في الفترة الحالية.

البرتغالي جواو فيليكس ، 23 عامًا ، لديه عقد مع أتلتيكو مدريد يستمر حتى يونيو 2026 ، لكن العلاقة المتوترة مع المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني ، بسبب قلة مشاركته واستبداله دائمًا ، يهدد برحيله عن “ واندا متروبوليتانا “.

ذكرت الإذاعة الإسبانية “كادينا سير” أن الطريقة التي يشكو بها النجم البرتغالي جواو فيليكس ويدافع عن غيابه عن تدريب أتلتيكو مدريد أثارت حفيظة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني ، الأمر الذي أدى إلى تعقيد الأمور بين الطرفين.

وأضافت الإذاعة أن سلوك جواو فيليكس نجم أتلتيكو مدريد قد يقود إدارة النادي لتغيير موقفها وإضافة بند استحواذ على إعارته خلال انتقالات يناير.

وأكدت تقارير صحفية إسبانية أن البرتغالي جواو فيليكس أراد الرحيل عن أتلتيكو مدريد الإسباني بسبب علاقته الضعيفة مع المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني ، لذلك بدأ النادي الاستماع إلى عروض رحيله بنية الإعارة وليس البيع النهائي.

يدخل João Félix دائرة اهتمامات مانشستر يونايتد خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

تصاعد الأزمة بين سيميوني وجواو فيليكس فى أتلتيكو مدريد

تصاعد الأزمة بين سيميوني وجواو فيليكس فى أتلتيكو مدريد

مصدر الخبر