التخطي إلى المحتوى

سارة سمير ، بطلة رفع الأثقال الأولمبية التي فازت بالميدالية البرونزية في أولمبياد ريو دي جانيرو ، هي إحدى فتيات الرياضة الرائدات في مصر ، والتي تؤمن بقدرتها على الفوز بالميدالية الذهبية في البطولات الدولية والدولية والأفريقية. يشارك

ولدت سارة سمير عام 1998 في بلدة الهوانية بمحافظة الإسماعيلية ، وكانت تحلم بأن تصبح بطلة العالم في رفع الأثقال منذ أن كانت طفلة ، ورأت تشجيع أسرتها على تحقيق حلمها ، خاصة أنها كانت والدها. . لعب نفس اللعبة وكان شقيقه الأكبر محمد مدربًا لرفع الأثقال أيضًا.

كانت سارة سمير تتطلع إلى الذهاب للتدريب مع شقيقها الأكبر سمير ، الذي اكتشف شغفها برفع الأثقال خلال زيارة مع شقيقها للتدريب.

مارست سارة رفع الأثقال عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها ، وبتشجيع ودعم من مدربيها وعائلتها ، تمكنت من التفوق في اللعبة.

استطاعت بطلة رفع الأثقال ، سارة سمير ، إثبات مهاراتها في عالم الحديد يومًا بعد يوم ، بعد أن تمكنت من العودة إلى المنصة العالمية بفوزها بثلاث ذهبيات في فئة 76 كجم في بطولة العالم الأخيرة في كولومبيا.

ورفعت سارة سمير رصيدها إلى سبع ميداليات ، منها أربع ميداليات ذهبية وثلاث فضيات ، في نسخ بطولة العالم للكبار التي شاركت فيها حتى الآن ، لتؤكد ريادتها كأول لاعب مصري وعربي وإفريقي في رفع الأثقال. هذا العدد من الميداليات.

تمكنت سارة سمير من استعادة بريقها بسرعة بالسيطرة على الذهب ، بعد فترة صعبة في المباراة بسبب حظر دولي للمنشطات ، لكنها لاعبة لديها الكثير من المواهب في العالم للوقوف على منصة التتويج.

اختارت اللجنة المنظمة للبطولة الأفريقية لرفع الأثقال التي أقيمت في مصر في أكتوبر الماضي بطلة العالم سارة سمير للفوز بلقب أفضل لاعبة في البطولة. .

تمكنت سارة من تحطيم ثلاثة أرقام قياسية أفريقية وحققت أرقامًا قياسية جديدة لمصر بعد فوزها بثلاث ميداليات ذهبية وصعودها إلى منصة التتويج.

حكاية نجم.. سارة سمير بطلة مصرية على منصات التتويج العالمية

حكاية نجم.. سارة سمير بطلة مصرية على منصات التتويج العالمية

مصدر الخبر